السبت، 22 يونيو 2013

Ombre Hair: To do or not to do?

كعادتي جالسة أقلب مواقع مختلفة، للأسباب المعهودة، أولا إني أقضي أوقات فراغي، ثانيا و هذا اللي المفروض يهمكم، إني ألقى شيء أقدر أكتب عنه هنا. المهم شفت ب Style.com بفقرة عندهم يجيبون فيها سلبرتي و يسألونه عن "أهم" مستحضرات التجميل اللي يستخدمها. هذي المرة كانت لو ديلون. للي ما يعرف لو هي بنت جاين بيركين (ممثلة و مغنية بريطانية). هي أعتقد إنها بنت مخرج فرنسي، ما علينا أهم شيء إنها هي بعد تغني و اللي يعرف شارلوت جينسبورق (ممثلة فرنسية) لو تكون أختها من الأم (أحس إني طولت الموضوع بالشرح). 


أول ما عرفت لو ما كانت تعجبني، بس مع الوقت صرت أحس إن فيها من "الكولنيس" اللي عند أمها و مرات أختها. لما جلست أشوف وشي أهم الأشياء عند لو "صدمت" لما شفت جوليان. ما قد جربت جوليان، بس ذكرياتي معاه كلها ما كانت "راقية" أتذكر أول ما عرفته لما كنت بالإبتدائي من بنت خالتي اللي أكبر مني بكذا سنة، لأنها قررت "تشقر" حواجبها فيه، و تشقر أماكن أخرى (أتذكر إنها مرة قررت بدل ما تضيع وقت بمناسبة مفاجئة و تشيل شعر يدها، قررت تشقر !!). غير بنت خالتي، أتذكر بالمتوسط وحدة من زميلاتي صبغت شعرها فيه، صار رأسها كأنه شعله ملتهبة، (من دون مبالغة). من الآخر ما أتذكر شيء حلو طلع من جوليان. 
الموضوع الثاني اللي مو عاجبني هي "موضة" الأومبريه، مو كل الإومبرية، أعرف أنه الشعر طبيعيا (عند أغلب الناس) لون الجذور يكون أغمق من لون الأطراف بدرجة أو درجتين، لكن بجد الشعر اللي بدايته أسود إلى النص، بعدين بلاتيني بالخمسة سانتيات الأخيرة (وبعض المرات برتقالي)، لما أشوفه على أحد، ودي أمسك مقص و أقص شعرها و أمس الأطراف بيدي و أقول لها لا عاد تعودينها. 
لما قريت الكلام اللي قالته لو عن ليه تستخدم جوليان، تحمست شوي، أحس إنها خلتني أفكر بالموضوع (موضوع تجريب جوليان). أنا ودي أغير بشعري، بس مالي خلق أقصه، و لا أفكر أبدا أصبغه (قصدي كامل أو هاي لايت أو لو لايت)، بس كأني أفكر أسوي زي شعر لو، بس من دون ما أخلي الأطراف فاتحة مرة زيها.

شرايكم بموضة الأومبريه؟ لكم تجارب أو ذكريات مع جوليان؟