الاثنين، 23 يناير، 2012

In Grieving

شفت قبل يومين فيلم نادين لبكي الجديد "و هلأ لوين؟" ... ما يحتاج أقول إني حبيته، يكفي إن نادين هي اللي مسويته P:، بس بجد مع أنه لبس النساء بأفلام نادين مو شيء ممكن ألبسه، لكن فيها شيء يخلي الواحد يشتهي "يخلقن"زيهم :) ... المهم بالفيلم هذي المرة، المشهد الأول كان هذي الصورة. 


قد كتبت أكثر من مرة عن ناس بجنازات، ما أعرف ليه صور النساء بالجنازات تثيرني، أتذكر من أول الصور اللي وعيت فيها إن الجنازات تعجبني، هي صورة لمغنية صربية بجنازة زوجها، أظن أنه واحد من جنرالات الجيش الصربي. 
إلى الآن زي ما قلت لكم أحب هذي الصور، أحب أشكال النساء وهم "متكشخات" و لا هم متكشخات (صحيح أتنرفز لما أروح لعزاء أهله محولينه لزواج من كثر ما هم جالسين يستعرضون فيه. لكن للمرة المليون ما يمنع إني أحب أشوف الصور ... علشان كذا المشهد أعجبني ... 



لأنه الأسود بهذا الصيف، كان تقريبا موجود بكل عرض، فكرت إني أدور على الملابس اللي ممكن تطلع حلوة، بجنازة، للمرة بعد المليون بجنازة أو عزاء "بالصور" :) ... بس هذا ما يعني إنه اللوك هذا ماراح ألبسه إلا لعزاء (لأني على الأغلب ما راح ألبسه لعزاء)، علشان كذا لو أحد شافني هذا الصيف مقررة إني أسوي نفسي ولو مرة كأني طالعة من عزاء بفيلم أو بصورة بجريدة، لا أحد يقول لي: ليه كأنك جاية من عزاء :) 

بيعد عن سواليف العزاء و الموت (جالسة أناظر "ذا بيق سي" وشوي موضوع الموت مأثر فيني)، لو كنتوا ببلد فيه سينما، شيكوا على سينمات البلد، و روحوا ناظروا "و هلأ لوين؟" قلت لكم الفيلم يستاهل، لو كنتوا قراب من البحرين بهذي الإجازة، تراه يعرض بسينما الدانة. 

آخر شيء، شرايكم بلوك "العزاء"؟ و قد عجبتكم صور الجنازات زيي؟