الخميس، 29 مارس 2012

Celebrating Girlhood

أحب الهدايا، أكيد أحب تجيني، و أحب أعطيها (لو كان عندي فلوس:). أصعب شيء ممكن أسويه إني أعطي بنت "مراهقة" هدية، ما عمري عرفت وش ممكن يملأ عينهم ... (أختي وحده منهم). لكن الشيء اللي يسهل هذي المرة إني أعطي هدية لمراهقة، أنه الموضة هذا الصيف كلها تقريبا عن كل شيء بناتي. 

(كبروا الصورة، علشان تشوفون أسعار الأشياء)

أول شيء حاولت إني أخلي كل الأشياء ما تتجاوز 500 ريال، الشيء الثاني أخترت أشياء (زي جوسي كتور)، يمكن من قرن ما دخلتها أو فكرت أشتري شيء منها، لأني فيه شيء بالنسبة لي يحسسني إنه شوي تجاري (ما عليكم هذا شعوري الخاص)، لكن اليوم دخلته، و شفت عنده مجموعة تعليقات عجبني بعضها مرة، هي اللي خلتني أتحمس عن كتابة موضوع عن هدايا للمراهقات، خصوصا أنه جوسي تقريبا حلم كل بنت سعودية (هذي اللي أعرفه من اللي حولي :). 
الشيء الثاني اللي كان شاغلني من فترة هي بيلت فيها مكياج يصلح لبنات ما بين (16- 20)، شيء ممكن يكون فيه كل شيء، لو كنت أنا راح أصمم بليت، ممكن أحط فيها عينات من أرواج من رافيلون، ماسكارا من ماكس فاكتور و كحل من كليرز (طبعا كل اللي أخترتها ماركات رخيصة علشان يصير سعرها مقبول، و ممكن كثير يشرون منه كهدية، أو لهم)، المشكلة إني ما لقيت شيء زي كذا، كل الأشياء اللي لقيتها ما تناسب، و أكثر الباليتات اللي شفتها كانت للظل، قليل شيء فيه أرواج، و زين. لكن آخر شيء حصلت هذي الباليت من بوبي بروان فيها روج بدرجتين وردية مختلفات، قلوس، و ألوان محايدة و مافيها لمعة للظل. 
أخترت مناكير من رافيلون غير لأنه رخيص عاجبتني كثير ألوان مانكيرهم و شكلها النهائي، و خصوصا ألوان الباستيل (تلقونها بالستاند حقهم) منها هذا الأخضر الفستقي. 
باقي الأشياء أخترت التي من توب شوب تصميم ميديم كيرشوف بمناسبة 10 سنوات من تعاون توب شوب مع مصممين بريطانيين، لأنه عاجبني مرة، و أتمنى لو كان موجود علشان أشتريه. الطوق لأنه عجبني حسيته يصلح حفلات، و لأنه كان بكثير من العروض، و أكثر من سلبرتي لبسته على الريد كاربيت، و آخر شيء هذا الغطاء لأنه الحين أظن تقريبا ما فيه بيت إلا عندهم شيء من مجموعة أبل (أيبود/آيفون/آيباد)، قد طلبت من الموقع و صلني غطاء بلاستيكي، طبعاته مرة حلوة، و لا راحت، مع إني شاريته أكثر من 3 شهور. 

مو شرط تشترون نفس الأشياء، بس إن شاء الله أكون أعطيتكم فكرة، عن وش ممكن تشترون لبنت عندكم تبغون تعطونها هدية، أو حتى لو تبغين تعطين نفسك.