الخميس، 13 سبتمبر، 2012

The Unbearable Lightness of Being

أعرف إني قلت لكم أكتب عن أسبوع الموضة بنيويورك، بس ما أعرف وش جاني، أحس أني كل شيء أشوفه (إلا قليل) ما يبهرني أبدا. مو شين، لكن ما أحسه جديد، و أهم شيء أحس كأنها ملابس خريف مو صيف. ما علينا أوعدكم إني راح أتكلم عن واحد من عروض نيويورك اليوم (وقت ثاني من اليوم). بس أول اسمحوا لي أحط هذي الصورة هنا علشان أقدر أقفل المتصفح :).


من يوم ما شفت الصورة هذي قبل يمكن يومين أو أكثر، و أنا مو قادرة أسكرها، كذا غصب علي. أعرف إني المفروض إن كايت هادسون ما تشكل عندي مرة، و أعرف أنه المفروض يكون "فستان أسود عادي". لكن المشكلة إني عجزت أشوف أنه عادي. عاجبني مرة، من الطلات اللي لا شفتها أصير زي الطفل، أبغى زيها.
أعترف إني من فترة و أنا أعتقد أن كايت صايرة مرة حلوة، بس مو هذا السبب، مع أنه ما عجبتني الجزم، لكن كل ما شفت سيور الفستان ودي أصيح، أو على الأقل أبغى زيه فيه شيء تسعيني فيه (يمكن قوينث بالترو أو كايت موس لبسوا زيه بالتسعينات).

أمس شفت هذا اللقاء لكايت، ما أعرف ليه أحس إنها خفيفة، و دايم مبسوطة، ذايم لقاءاتها حتى لو كنت لحالي أبتسم و أنا أشوفها. أهم شيء إنها كانت لابسة وينتر كايت (ماركة نيكول ريتشي). و عندها أكثر من قطعة منها.



بالحديث عن وينتر كايت و نيكول ريتشي (بالمناسبة كلهم على الأقل فترة كانوا زباين لريتشل زو). نيكول مسوية تعاون مع مايسيز إيمبولس و المجموعة طلعت. لو تقدرون تآصلون لمايسيز و عجتكم الأشياء، لا تفوتونها (هنا تلقون الممجموعة).