الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010


اكتشفت إني ما عاد استمتع بالحركة هذي زي المرة الي فاتت، يمكن عشان كان فيه أوسكار قريب، و كان الموضوع زي مو اختبار، أنا أكره الاختبارات بس زي مسابقة (أحب المسابقات) طبعا بيني و بين نفسي يعني تشبه لعبة نلعبها أنا و أختي، هي لعبة سخيفة بس أنا أحبها ما أعرف عنها هي، يعني مثلا نشوف لما تستضيف قناة و بالغالب القناة هذي هي الجزيرة واحد أجنبي الي تخمن أسرع وشي اللغة الي راح يتكلمها تفوز، طبعا من دون جوائز من دون شي بس شي يسبب ازعاج بالمكان.
نرجع للصورة الي حاطتها، قلت لكم ما عاد صرت استمتع زي الموسم الي فات، بس لو لقيت شي حلو بافكر فيه. أمس كان عرض لبيتير بلوتو، و لندن صراحة كل عرض يفتح النفس أكثر من الثاني، العرض كان حلو و أشك أنه ممكن أحد من السليبرتي يلبسه، بس رجعت أعطيه نظرة ثانية و أفكر وش ممكن يلبس منه ... الفستان الي حطيته مو أحلى المجموعة، بس أكثر الخيارات منطقية إني أشوفه على الريدكاربيت ... أخترت كايت بلانشيت، علشانها طويلة، و هي بشرتها فاتحة قوة، بتطلع حلوة مرة نع هذي الدرجة من السماوي، أهم شي أنه عاجبتني بزيادة بعد القصة الجديدة (مو جديدة مرة يمكن لها شهر أو أكثر) و قلنا نحتفل فيها هنا بفستان ما راح تلبسه، بس لو لبسته بيطلع حلو عليها أكيد.